السفير المغربي يلتزم بوضع تجربة بلاده في المجال السياحي تحت تصرف الموريتانيين.

أكد السفير المغربي حميد شبار بالشقيقة موريتانيا ،خلال حضوره بمدينة أطار التي  تقع شمال البلاد الرحلة الأولى من رحلات الموسم السياحي 2019/2020 في موريتانيا،و قد كان رفقة السفير المغربي السفير الفرنسي بموريتانيا،
 التزام بلاده بوضع التجربة المغربية تحت تصرف الموريتانيين ، للمساهمة في النهوض بالمؤهلات الكبيرة والواعدة للسياحة في موريتانيا ،من جانبه جدد السفير الفرنسي روبير موليي التزام بلاده بالمساهمة في النهوض بالقطاع السياحي في موريتانيا نظرا لأهميته الاقتصادية، مضيفا أن الظروف مواتية لمزاولة النشاط السياحي في مختلف مناطق البلاد للمساهمة في النهوض بالمؤهلات الكبيرة والواعدة للسياحة في موريتانيا.
و تجدر الإشارة أن وزير التجارة والسياحة الموريتاني سيد احمد محمد كان صحبة السفيرين الفرنسي روبير موليي ، والمغربي حميد شبار ، والفاعلين في القطاع السياحي ، وعدد من المهتمين بالمجال.
و قد أكد وزير السياحة الموريتاني في كلمة له بمناسبة الموسم السياحي الجديد والذي يمتد ستة أشهر ستوفر للسواح الاستمتاع بأجواء الصحراء الهادئة واكتشاف المناظر والتراث في موريتانيا.

محمد سالم الشافعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي من القرصنة