والي الداخلة يهمش بعض الأعيان بالداخلة !

تلقى الموقع بعض ردود الفعل من بعص الأعيان بمدينة الداخلة حول ما وصفوه بتهميشهم المقصود من طرف والي الداخلة بخصوص بقع أرضية كان قد قام بتوزيعها على نظرائهم من شيوخ تحديد الهوية و المنتخبين ، كما لم يستثني هذا الإقصاء عدد من رجال السلطة الذين طالهم هذا الحيف الغير مبرر .
وخلال اتصالنا مع بعض هؤلاء الذين تعرضوا لهذا الاقصاء وعن اسبابه ، أفاد بعص هؤلاء الاعيان انهم اتصلوا بجميع مصالح الولاية للاستفسار الا انهم لم يجدوا جوابا مقنعا ، فتارة يدعون انه قد وقع سهوا في تحيين اللوائح وتارة يلقون باللائمة على المسؤول بقسم التعمير.
ولعل اكثر الامور التي عقدت ملف هؤلاء الاعيان هو ما وصفوه بالوعود الكاذبة منذ سنة و التي يقدمها ديوان الوالي ويدعوهم فيها للتريث وأن الملف قد حل ،وأنه لم يتبقى سوى توقيع الوالي الذي تأخر بسبب ما وصفه بالالتزامات وجداول المواعيد بينما توزع الاراضي بشكل عشوائي على من هب ودب وحتى من باب المجاملة لزوار المدينة .
ويذكر أن أسباب هذا المشكل الذي بات حديث الشارع هو ان والي الداخلة قد وزع بقع أرضية لفائدة شيوخ تحديد الهوية و المنتخبين ورجال السلطة المحلية والأمن .فيما استثنى بعضهم لأسباب مجهولة لم تبررها ولاية وادي الذهب الى الان .

محمد سالم الشافعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي من القرصنة