فعاليات مهنية تطالب العدالة بالدخول على خط هذه الشحنة المهربة.

طالب الكثير من مهنيو الصيد بمدينة الداخلة في إتصال هاتفي بضرورة تحرك القضاء بشكل مباشر في هذه القضية المرتبطة بحالة التهريب التي تحدث بمدينة الداخلة و التي تهم الأسماك بكل أنواعها،هذا النداء جاء نتيجة الشاحنة التي تم إيقافها مساء يوم الخميس 2019/10/10 مدينة الداخلة بإحدى المستودعات بحي السلام بمدينة الداخلة و حسب المعلومات المتوفرة لدى الجريدة أن الشاحنة كان على متنها ما يفوق 6 أطنان من الأخطبوط المجمد، والتي نعتتها مصادر الجريدة أن هذه الكمية تغيب عنها شروط السلامة الصحية، الشيء الذي أعتبر من طرف بعض مهنيي القطاع بأن الامر يعد جريمة صحية قبل ان تعد جريمة تهريب، لكون المنتوج لم يخضع للشروط المعمول بها نتيجة توجده بصناديق بلاستيكية الشيء الذي يضر أيضا بسمعة المنتوجات البحرية المغربية على المستوى الدولي،و في نفس السياق أكدت بعض فعاليات المجتمع المدني أن مثل هذه الأحداث التي أصبحت مدينة الداخلة مسرحا لها بين الفينة و الأخرى تؤكد بجلاء مدى تمدد أخطبوط التهريب و الفساد بقطاع الصيد البحري، و قد أجمع هؤلاء من خلال معاينة بعضهم للنازلة أن الكمية المحجوزة قد تم إصطيادها في عز الراحة البيولجية،كما أضافت ذات المصادر أن مندوبية وزارة الصيد بالداخلة و الضابطة القضائية و السلطات المحلية قد حلت بعين المكان لتحديد المسؤولية.

محمد سالم الشافعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي من القرصنة