مــــــــــــــاذا يجري بمدينة الداخلة؟

شهد حي المسيرة 3 مساء الاثنين في وقت متأخر انطلاق مجموعة من الشباب أغلبهم عاري الصدور و هم يجوبون أزقة و شوارع هذا الحي مستعملين الحجارة و بقايا البناء(بريك) في رميها في اتجاه أبواب المنازل و النوافذ بهذا الحي و يبدو أنهم في حالة عير طبيعية ،هذا في الوقت الذي أعلنت فيه أعلنت السلطات المحلية لولاية الداخلة أن مصالح الأمنية قد أوقفت تسعة عناصر نتيجة ”تحريضهم لمجموعة من القاصرين على مهاجمة القوات العمومية، بصفة مباغتة”.ووفقا لنفس المصدر فإن الاعتداءات قد تمّت باستعمال الحجارة والعصي والزجاجات الحارقة مما أدى إلى إصابة عدد من عناصر هذه القوات العموميّة بجروح متفاوتة الخطورة.و ذلك بأحياء كل من ” أم التونسي واكسيكسات ولبشات” المتواجدة وسط مدينة الداخلة. و حسب مصادر الجريدة فإن القوات العمومية اضطرت إلى التدخل لمطاردة وتفريق العناصر المشاغبة، كما قامت السلطات الأمنية بفتح تحقيق مع هؤلاء تحت إشراف النيابة العامة مع إشعار عائلاتهم” تزيد السلطات المحليّة بولاية الداخلة.لكن الغريب في الأمر حسب شهود عيان لماذا لم يتم اعتقال  الذين كانوا يجوبون شوارع و أزقة حي المسيرة 6 في حالة غير طبيعية و المسألة الأخرى لماذا هذا التحريض في هذا الوقت .

محمد سالم الشافعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي من القرصنة