العيون: بعض رؤساء جماعات الجهة يحتكرون الشاحنات الصهريجية.

أكدت مجموعة من الكسابة للموقع أنهم يعانون من حدة العطش الذي يلاحق ماشيتهم،نتيجة عدم تزويد ماشيتهم بالماء من رؤساء الجماعات التابعة لنفوذ عمالة السمارة و العيون، و الذين يتوفرون على شاحنات صهريجية بإمكانهم حل لغز العطش الذي يلاحق هؤلاء الكسابة،حيث إختار هؤلاء الرؤساء جلب الماء لفائدة  الماشية التي هي في ملكيتهم،حسب تعبير هؤلاء الكسابة الذي أضافوا بأن هؤلاء الرؤساء منهم من سخر شاحنة صهريحية لسقي غنمه و إبله و  الشاحنة الثانية خاصة لفائدة عاموم المكسابة لكن بالمقابل حسب تأكيدات هؤلاء الكسابة الذي كشفوا بأن سعر شحنة الشاحنة الصهريجية يتراوح بين 1000 درهم و 1500 درهم،هذا التعامل الذي إعتبره هؤلاء الكسابة  بأنها لا يمث للشأن المحلي بأية صلة مطالبين من الجهات الوصية  بفتح تحقيق في هذه النازلة و العمل على حث  هؤلاء الرؤساء بتأمين الماء لفائدة الكسابة الذين يعانون نتيجة فصل الصيف و نذرة الماء     بالنفوذه الترابي لكل جماعة كما إستثنى هؤلاء الكسابة جماعة التفاريتي التي قالوا بأن رئيسها قد عمد إلى سن طريقة التناوب من أجل الإستفادة من الماء لسقي ماشيتهم،حسب تعبير هؤلاء الذين أثنوا على رئيس هذه الجماعة،كما طالب هؤلاء الكسابة بأن يتفاعل القواد الجدد كل بنفوذ الجماعة التي ينتمي إليها لرفع هذا الضرر الذي لحق هؤلاء.

محمد سالم الشافعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي من القرصنة