تدمر وسط بعض أعوان السلطة بطانطان.

أكد مصدر شديد الإطلاع أن الكثير من أعوان السلطة بمدينة طانطان،الذين كانوا قد شمروا عن سواعدهم خلال الأيام الماضية و من أجل التحضير لموسم طانطان، قد أصيبوا بنوع من الإحباط و التذمر نتيجة عدم تمتعيهم بشارة الدخول ( (badge إلى أمكان الإحتفالات التي تقام بمناسبة موسم طانطان،و مما زاد في الطين بلة هو تميتع بعض من زملائهم الذين لم يساهموا و لو لحظة واحدة في التحضير لهذا الموسم،و مما زاد من غضبهم هو منعهم من حضور بعض الساهرات الفنية التي تقام بالمدينة من طرف “الحراس” بدعوى أنهم لا يتوفرون على “شارة للدخول”  بالرغم من كون الكثير من هؤلاء أعوان السلطة تم تكليفهم بحضور هذه السهرات “لمراقبة الوضع ” و تتبع ما يحدث عن كثب،هذا في الوقت نفسه أكد مصدر الجريدة أن هناك نقاش يدور بين أوساط هذه الفئة من أعوان السلطة الذين يعدون “معين” العمل الذي لا ينضب بهذا الإقليم حول التعويضات التي يمنحها القائمون على هذا الموسم لأنهم الموسم الماضي لم يتوصلوا بأي شيء بالرغم أنهم إعتادوا كل سنة  يتوصلون “بش براكة” حسب تعبير مصدر الجريدة.  

محمد سالم الشافعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي من القرصنة