“الزرواطة” كانت بساحة السلم و التسامح بطانطان.

تعرضت حوالي تسعة نساء إلى تدخل أمني  عنيف زوال يوم الجمعة مما أدى إلى نقل أغلبهن إلى المستشفى الإقليمي بمدينة طانطان،هذا التدخل الأمني الذي تم حين حاولت هذه النساء رفع يافطة يحاولن إثارة زوار هذا الموسم وذلك أمام الخيمة التي خصصت كجناح لدولة الإمارات العربية المتحدة تشرف عليه اللجنة الثقافية والتراثية في أبوظبي، و بالضبط بساحة التسامح و السلم حيث يقام موسم طانطان، وحسب مصدر الجريدة و شهود عيان  فإن النساء اللواتي تعرضن لهذا التدخل الأمني يطلقن على أنفسهن معطلات التنسيقية النسوية حيث كن يطالبن بحقهن في الشغل،حسب ذات المصدر الذي أنه هذا الإحتجاج الذي قامت به هذه المجموعة من النساء بهذه الساحة هو تعبير أيضا عن عدم الرضا على تبذير المال العام بطرق غير معقلن كان من المفروض على القائمين على هذه التظاهرة البحث عن ما هو مرتبط أساسا بما يتلاءم و (أمكار)،الذي يتطلب تكريس الاحتفاء بثقافة الترحال من خلال استعراض مختلف مظاهر الحياة اليومية للإنسان الصحراوي والعمل على صيانتها وجعلها وسيلة لتنمية المنطقة وإدماجها في محيطها،حسب تعبير شاهد عيان.

محمد سالم الشافعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: هذا المحتوى محمي من القرصنة