عمال بالداخلة يقضون عيدهم في العراء أمام صمت المسؤولين.

آخر تحديث : الأربعاء 14 أغسطس 2019 - 12:52 مساءً
أمضوا عيدهم في العراء بعيدين عن أسرهم يفترشون الارض ويلتحفون السماء لا شيئ يقيهم البرد والحر سوى غطاء يشبه خيمة امام مندوبية الشغل بالداخلة ، لحظات صعبة عاشها عمال وعاملات شركة ” الهبزة ” المتخصصة في معالجة سمك السردين بالداخلة .
هؤلاء المعتصمون الذين أمضوا شهرهم الثاني في نفس المكان قرروا عدم التساهل مع مالك الشركة الذي حاول الضغط عليهم بشتى السبل من خلال الضغط على مندوبية الشغل في عدم تسلم ملفهم المطلبي مرورا بمحاولة التنكر لهم امام ادارة ولاية وادي الذهب الى محاولات عدم قبول نقابتهم كوسيط في ملفهم الاجتماعي.
وأمام هذه الوضعية بات الاحتقان بين عمال الشركة ومالكها على اشده مما ينبئ بتطورات لا تحمد عقباها خلال الايام القادمة ، خصوصا اذا ما انضمت شرائح أخرى بالشركة والنقابات العمالية الى المحتجين وتبني مطلبهم الاجتماعي بسبب ما ورد من اخبار تفيد ان ولاية وادي الذهب سارعت إلى التعجيل بحل ملف مجموعة أخرى كانت تحتج ليلة العيد بالمنطقة الفلاحية ” تاورطة ” للمطالبة ببقع ارضية انتفاعية فقط بواسطة بعض المتنفذين المنتخبين.
وأمام هذه الازدواجية في تعامل الادارة مع الملفات الاجتماعية ، تصبح قضية عمال شركة ” الهبزة ” القشة التي قد تقصم ظهر البعير في مدينة الداخلة.
2019-08-14
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

ان موقع الصحراوي يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصحراوي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان موقع الصحراوي يشجّع قراءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لايسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع الصحراوي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

محمد سالم الشافعي