ملاعب القرب،و الحيف المجالي بمدينة العيون.

آخر تحديث : السبت 18 مايو 2019 - 11:09 مساءً
يستغرب المتجول في بعض احياء مدينة العيون،حيث يصادف العديد من الشباب و هو يمارس لعبة كرة القدم في بعض المساحات التي زحفت عليها الخراسانة مما شكل حيف مجالي يلاحق بعض الأحياء بالمدينة، الشيء الذي يؤكد أن بعض هذه الأحياء التي تم إقصائها من طرف القائمين على الشأن المحلي، قد شكل مجالا للشك عند العديد من الشباب بهذه الاحياء، و التي لم يخفي بعضهم أن الأمر لا يغدو أن يكون عقوبة من طرف القائمين على الشأن المحلي لهذه الأحياء(الأمل نموذج) لأسباب لا يعلمها إلا هم حسب تعبيرهم، معلقين في نفس الوقت بأن الوقوف على مجموعة من الشباب يمارسون لعبة كرة القدم على ساحات قد زحفت عليها الخرسانة ببعض الاحياء، لهي دليل على أن هناك كيف مجالي بإمتياز بمدينة الغيون،الشيء الذي يتطلب من القائمين على الشأن المحلي التفكير جليا في حل هذه المعضلة.
2019-05-18
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

ان موقع الصحراوي يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصحراوي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان موقع الصحراوي يشجّع قراءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لايسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع الصحراوي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

محمد سالم الشافعي