بعض المواقع الإلكترونية ناقة ثمود التي عقرتها قناة العيون.

آخر تحديث : السبت 18 مايو 2019 - 2:18 مساءً

منذ مدة و المشاهد ، يتابع ما تقدمه قناة العيون من أقوال الصحف كل مساء، تعتمد بالأساس على مقتطفات اخبارية من جرائد وطنية و بعض المواقع الالكترونية شمال المملكة، مع تجاهلها لبعض المواقع بالجهة الجنوبية،…!! لكن في الآونة قامت قناة العيون في مايشبه تداركا لهذا التجاهل ، بتقديم ما تتداوله بعض المواقع  الإلكترونية بالجهات  الجنوبية، و كنا نأمل أن يكون هناك إنصاف على مستوى كل المواقع الإلكترونية بغض النظر عن الخط التحريري لهذا الموقع او ذاك(…)، كما كنا نسعى بأن نرى هناك ثقافة إعلامية تقوي  الإعلام الجهوي بهده الجهات ، وهو ما سيشكل مجالا للبحث عن الخبر السليم و الصحيح انتصارا للمهنة والمهنية ، لكن كانت الخيبة كبيرة نتيجة الإنتقاء الممنهج الذي يقوم به صاحب هذه “الوصفة” التي تقدمها لقناة العيون !!

نقول للمعد (أقول الصحف)، لا شك أنه يتقاضى عن هذا العمل أجرا ، يعتبره الكثير من العاملين بهذه المواقع بأنه عمل غير منصف و غير مشرف للإعلام الجهوي ، الذي من المفروض على المسئولين بقناة العيون ، أن يوكلوا هذه المهمة للأطر مستقلة (…) وليس ممن هم بعيدين عن المنطقة  وعن أهلها و توجساتهم ، بحكم أن بعض المواقع الإلكترونية بجهة العيون ينطبق عليها ناقة ثمود ، عقرتها القناة و معد “الوصفة”… ليبقى في محكم القول ،هل ستتدخل إدارة القناة  لتوقيف هذا العبث بإنصاف المواقع المستثناة ؟

2019-05-18
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

ان موقع الصحراوي يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصحراوي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان موقع الصحراوي يشجّع قراءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لايسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع الصحراوي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

محمد سالم الشافعي