المدون الصحراوي ينفي إعتقاله،لكن “جيش الكاسكروطات” كما يسميه يتوعده.

آخر تحديث : الخميس 2 مايو 2019 - 1:47 مساءً
نفى المدون الصحراوي بمخيمات الصحراويين بتندوف خبر إعتقاله من طرف قيادة البوليساريو،حسب ما أوردته مصادر في وقت سابقة،التي أضافت أن قيادة البوليساريو قد أصدرت أوامر باعتقال أشهر هذل المدون بالمخيمات و هو المدعو مولاي اب بوزيد بعد ان تقدم يوم امس بشكوى لدى مفوضية غوث الاجيين بالرابوني، ضد الاعتداءات التي تعرض لها المتظاهرين في اليومين الماضيين،حسب ما أورده المصدر و الذي قال أن
البوليساريو تستعد لتوجيه تهمة التحريض على الاخلال بالنظام العام،لكن هذا المدون نفى الخبر عبر صفحته بالفيس بوك، مؤكدا أن خبر إعتقل المدون الصحراء قد تم بنائه على تسريبات تحذيرية كانت تصله عبر مجموعة (بالواتساب) من بعض من قيادة البوليساريو مفادها أن بعض من قيادة البوليساريو قد أصدرت اوامرها ل(جيش كاسكروطات) بأن يقوم بإعتقاله وتعذيبه وهذا هو أساس ما تم تداوله بخصوص خبر إعتقاله،نافيا عدم إعتقاله إلى حدود كتابة تدوينته حوالي السادسة مساءا من يوم الأربعاء.
كما أكد من خلال تدوينته أنه بالفعل قد تقدم بشكوى لدى مكتب حماية الافراد بمنظمة غوث اللاجئين الاممية يوم امس الإثنين مفادها أنه طالبها بحمايته ومتابعة حالته خصوصا أن افراد من الاطفال المجندين ب(جيش كاسكروطات) كما سماهم المدون قد اتصلوا به يهددوه بالقتل و قال أنه يتوفر على التسجيلات للمكالمات بارقامها واسماء بعض اصحابها”.
كما أكد أنه قد شرح لمكتب الحماية التابع لغوث اللأجئين القمع الذي تعرض له الحراك السلمي من قمع مارسته القيادة ضده وعتقالها ل16 مناضلا بالحراك، اضافة إلى مطالبته بتمكين الصحراويين من الحريات الفردية واولها حرية التنقل وحرية الاحتجاج و حرية التعبير.
2019-05-02
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

ان موقع الصحراوي يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصحراوي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان موقع الصحراوي يشجّع قراءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لايسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع الصحراوي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

محمد سالم الشافعي