إفتتاح السنة القضائية 2019 بمدينة العيون.

آخر تحديث : الثلاثاء 5 فبراير 2019 - 8:49 صباحًا

تم صباح يوم الإثنين، بمحكمة الاستئناف بالعيون إفتتاح السنة القضائية 2019 وذلك تحت شعار ” القضاء ضمانة للحقوق والحريات “ و على مستوى محاكم الدائرة القضائية لمحكمة الإستئناف بالعيون، بحضور السيد حسن جابر عضو المجلس الأعلى للسلطة القضائية ممثلا عن السيد الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية و السيد عبد الرحيم حنين ممثل رئيس النيابة العامة والسيد عبد الاله لحكيم بناني ممثل وزارة العدل والسيد والي جهة العيون الساقية الحمراء، ورؤساء المصالح الخارجية وورؤساء المجالس المنتخبة. وقد تم افتتاح الجلسة بإسم جلالة الملك محمد السادس،حيث تناول كل الكلمة رئيس المحكمة، الذي تمنى ان تكون هذه السنة سنة عطاء وتحقيق المنجزات الكبرى لخدمة العدالة والمواطنين، كما أشار أن افتتاح هذه السنة القضائية بمختلف محاكم المملكة في يوم واحد _الإثنين 4 فبراير2019 يعد مناسبة عظيمة تحسب في سلم التقييم و الانضباط و العمل لتحقيق عدالة نزيهة تخدم توجهات الوطن و المواطنين كما أضاف ان العمل مسؤولية الجميع كل من موقعه لبناء أسس متينة و قوية لقضاء محوره الأساسي الرقي بخدمات المواطنين في مجال القضاء النزيه.كما أكد ان هاته الاهتمامات و الآفاق المستقبلية في اطار دولة الحق و القانون، الشغل الشاغل لكل أجهزة القضاء وعلى رأسهم صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، لان العدل و القضاء النزيه أساس المجتمعات التنموية والديمقراطية تحت مظلة المشروعية القضائية واحقاق الحقوق و رفع المظالم لضمان الإستقرار و تحفيز الإستثمار و المعاملات،كما قدم السيد الوكيل العام للملك بمحكمة الإستئناف بالعيون، حصيلة السنة القضائية 2018 ،مذكرا في نفس الوقت بما تحقق في إطار النشاط القضائي للنيابة العامة بمجموع الدائرة الإستئنافية بالعيون في الميدان الجنائي برسم السنة المنصرمة 2018، كما استحضر قبل ذلك التوجيهات الملكية السامية في بناء دولة الحق والقانون القائمة على صيانة حقوق وحريات المواطنين ودورية السيد رئيس النيابة العامة عدد 4 والتي حثت على التفاعل الايجابي مع شكايات المواطنين والتعامل معها بجدية وصرامة ، والدورية رقم 5 للسيد رئيس النيابة العامة والتي نصت على ضرورة البت في الشكايات في أجل معقول باعتباره من الواجبات المفروضة على القضاة وكونه مقتضى دستوري نص عليه الفصل 120 من الدستور.

2019-02-05 2019-02-05
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

ان موقع الصحراوي يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصحراوي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان موقع الصحراوي يشجّع قراءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لايسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع الصحراوي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

محمد سالم الشافعي