لله أكبر
نتمنى ان يفتح تحقيق على الصعيد الوطني من آجل الكشف عن جحافل البحارة الأشباح اللذين ينعمون بعرق البحارة المهمشين