السفينة معلمة فنية عمرانية ومعمارية المشرف على تشييدها ركاردو وليس بينار وسنة احداثها 1941 وليس التاريخ المذكور
جل المهتمين بتاريخ المدينة وتطورها العمراني طالبوا منذ سنين بترميمها واعادة الاعتبار لها بهدف استغلالها من جديد في مجالات ثقافية وتنموية مجدية عوض تركها تندثر ٠
وفي الواقع فهي تحفة فنية تتطلب الانقاذ من الاندثار حفاظا على الذاكرة ومساهمة في رونق المشهد المعماري بالوادي ٠٠٠ والتحامل عليها تحامل منطلقاته بعيدة كل البعد من النظرة الحديثة للحفاظ على الاثار