لماذا إختار هؤلاء الكركرات كنقطة إحتجاج؟

آخر تحديث : الإثنين 5 نوفمبر 2018 - 6:48 مساءً

تشهد ما تسمى المنطقة العازلة أو ما يصطلع عليها بقندهار و بالضبط بالمدخل الجنوب لنقطة العبور الكركرات منذ صباح يوم الإثنين،و قفو إحتجاجية من طرف مجموعة من الشبان تطلق على نفسها تنسيقية الشباب الصحراوي لملاكي القوارب المعيشية حيث قام هؤلاء بمحاولة عرقلة الطريق حسب مصادر للجريدة من عين المكان من طرف  العشرات من الشباب أصحاب زوارق معيشيةكما أسموا أنفسهم،هذا الإجراءالذي شكل تأثير كبير على الحركة التجارية بهذا المعبر  نتيجة تواجد هؤلاء الذين إختاروا تنظيم وقفتهم الإحتجاجية بالمكان المذكور،الشيء الذي نتج عنه طابور من لسيارات من مختلف الأحجام بالمنطقة العازلة في إنتظار المرور من و إلى هذا الطابور الذي يزداد نتيجة إستعمال هذا المعبر من طرف الكثيرين ،هذا في الوقت الذي لا تزال السلطات المحلية و الإقليمية تتفرج على الوضع في الوقت الذي يرفض فيه المحتجون الذين إحتجوا بهذه الطرق يرفضون الحوار مع أحد رجال السلطة الموجود بهذا المعبر،مطالبين بحضور المسؤول الأول عن إقليم أوسرد،و في ظل غياب تطبيق القانون بهذا المعبر الشيء الذي سيشل حركة هذا المعبر أمام مستعملي هذه النقطة التي تشكل الريئة التي تتنفس منها المملكة خصوصا جنوبا و دول جنوب الصحراء عموما.

2018-11-05
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

ان موقع الصحراوي يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصحراوي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان موقع الصحراوي يشجّع قراءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لايسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع الصحراوي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

محمد سالم الشافعي