الباب يستقبل أطفالا من مخيمات تندوف.

آخر تحديث : الخميس 9 أغسطس 2018 - 1:36 مساءً

افاد مصدر جد مطلع أن قيادة البوليساريو قد قامت يوم الأربعاء بالدفع بمجموعة من الأطفال الذين يقومون بزيارة إيطاليا تحت حجة قضاء عطلة الصيف بدعم من جمعيات تتعاطف مع جبهة البوليساريو إلى زيارة بابا الفاتيكان فرنسيس بالفاتيكان هؤالاء الأطفال الذين ينحدرون من مخيمات اللأجئين الصحراويين بتندوف،تم الزج بهم كذلك في معترك (التكفير) حسب المصدر الذي إعتبر هذا الإجراء بأن يدخل في إطار العمل على دفع هؤلاء الأطفال إلى التأثر بالديانة “المسيحية” بدلا من العمل على زيارة مآثر ذات بعد ثقافي ينهل منه هؤلاء الأطفال ما يجعلهم ينمي قدراتهم الفكرية الإسلامية،كما أشار المصدر بأن مثل هذه الأفعال التي تقوم بها قيادة البوليساريو هي جزء من طمس الهوية الإسلامية لهؤلاء الأطفال كما هو معمول به في إسبانيا حيث الأسر الأسبانية تأوي هؤلاء الأطفال كل صيف، و أهم شيء تم تسجيله مؤخرا هو تعليم هؤلاء الأطفال تدخين النرجلة (الشيشة)حيث شريط سرب عبر وسائل التواصل الإجتماعي يوثق لذلك الأمر، وينضاف إليه حسب ذات المصدر  إلتقط الصور لهؤلاء الأطفال مع البابا توثق كذلك لما تعمل عليه قيادة البوليساريو  من استغلال كذلك لأطفال ينحدرون من مخيماتها  و الذين يقضون عطلتهم الصيفية باطاليا.

2018-08-09 2018-08-09
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

ان موقع الصحراوي يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصحراوي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان موقع الصحراوي يشجّع قراءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لايسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع الصحراوي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

محمد سالم الشافعي