تجاوزات بالطريق الوطنية رقم 1 بسبب غياب وزارة التجهيز و مكاتب الدراسات.

آخر تحديث : الإثنين 9 يوليو 2018 - 10:15 مساءً

يشهد مشروع توسعة الطريق الوطنية رقم 1 الرابطة بين الداخلة وبوجد ور،و  المندرج ضمن مشاريع النموذج التنموي بالأقاليم الجنوبية،و بالضبط المقطع الممتدة بين نقطة الكيلومتر 51 ونقطة الكيلومتر 55 على نفس الطريق شمال مدينة الداخلة، ظهور عيوب كثيرة على مستوى هذا المقطع (حفر تشققات)، التي ممكن أن تتسبب سلامة مستعمليها،الشيء الذي يتطلب العودة إلى المشرفين على المشروع خصوص (مكتب الدراسات )ناهيك عن مصالح وزارة التجهيز التي تعد المسئولة الأولى عن مثل هذه التجاوزات. ناهيك عن تجاوزات أخرى تعرفها الطريق جنوب مدينة بوجدور بحوالي 120 كلم،حيث الأشغال البطيئة و تعدد الإنحرافات الطرقية التي تخلقها الشركة المكلفة و التي تؤثر على مستعملي الطريق من ناحية الحالة الميكانيكية ناهيك عن كثرة الغبار، حيث كما هو متعارف عليه على الشركة أن تقوم بين الفينة و الأخرى برش هذه الإنحرفات من أجل التخفيف من الغبار التي أصبح الكثيرين يعانون منها لكون بعضهم مصاب بأمراض كالحساسية،كل هذا يحدث في غياب المراقبة سواء مكاتب الدراسات أو وزارة التجهيز بالرغم من كون هذه الطريق تعد أهم شرايين الحياة بالنسبة للاقتصاد المحلي و الوطني ثم الدولي.

2018-07-09 2018-07-09
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

ان موقع الصحراوي يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصحراوي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان موقع الصحراوي يشجّع قراءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لايسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع الصحراوي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

محمد سالم الشافعي