أشبال الحسن الثاني بالداخلة يطالبون بفك لغز وداديتهم السكنية.

آخر تحديث : الثلاثاء 6 مارس 2018 - 4:25 مساءً
 أكد مصدر جد مطلع للجريدة أن حوالي ثلاثنين شخص أغلبهم من النساء و ينتمون إلى أشبال الحسن الثاني قد آحتجوا مساء يوم الثلاثاء أمام مقر ولاية الداخلة مطالبين بتسوية وضعيتهم وداديتهم السكنية التي سبق للسلطات المحلية و أن أشعرتهم بهذه الودادية حيث ساهموا بحوالي 600 درهم كواجب إنخراط لفائدة هذه الودادية التي أشعر أغلبهم بمساحة التي تتراوح ما بين 80 و 90 ثم 100متر مربع لفائدة ما يناهز حوالي 200 فرد، كما أكد بعض هؤلاء المستفيدين أنه منذ سنة 2005 و هو يتلقون وعود تلوى الوعود من طرف المسؤولين المتعاقبين عن  الولاية،فمرة يتم إشعار هؤلاء بأن بقعهم توجد في المدخل الشمالي لمدينة الداخلة، و بالضبط غرب قصر المؤتمرات حسب ذات المصدر ،و قد سبق و أن تم أيضا و أن تم تحديد مكان البقع الودادية لكن سرعان ما تم تفويت هذه البقع لنافذين حسب ذات المصدر الذي طالب من الجهات المعنية أن تعمل على حل هذه المعضلة في ظل ما شهده و يشهده العقار من توزيع بطرق ملتوية لفائدة مئات الأشخاص غير معروف من يعمل  على التوسط لهم طرف المسؤل عن الولاية، في غياب تام لمنح الأرض لمستحقيها كهذه الودادية حسب المصدر الذي طالب بفتح تحقيق بشأن هذه الودادية التي عمرت حوالي 13 سنة دون نتيجة .
2018-03-06 2018-03-06
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

ان موقع الصحراوي يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصحراوي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان موقع الصحراوي يشجّع قراءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لايسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع الصحراوي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

محمد سالم الشافعي