رسالة تنويه ومكافأة من الحموشي لشرطيين رفضا تسلم رشوة بطانطان.

آخر تحديث : الأربعاء 10 يناير 2018 - 9:27 صباحًا

صّص المدير العام للأمن الوطني مكافأة مالية للشرطيين، اعترافا بنزاهتهما، وامتنانا لسلوكهما الوظيفي المتميز، وذلك بعدما أصرا على تطبيق القانون، ورفضا تسلم مبالغ مالية عن طريق الرشوة من طرف تاجرين.

وجّه المدير العام للأمن الوطني عبد اللطيف حموشي رسالة تنويه لشرطيين يعملان بمنطقة أمن طانطان، عبّر فيها عن إشادته بحسهما المهني الكبير، كما أثنى فيها على التزامهما الصادق بأخلاقيات المهنة الشرطية، وتشبثهما بمبادئ التخليق والنزاهة. كما خصّص المدير العام للأمن الوطني مكافأة مالية للشرطيين، اعترافا بنزاهتهما، وامتنانا لسلوكهما الوظيفي المتميز، وذلك بعدما أصرا على تطبيق القانون، ورفضا تسلم مبالغ مالية عن طريق الرشوة من طرف تاجرين يبلغان من العمر 31 و54 سنة. وكان الشرطيان المحتفى بهما، وهما برتبة حارس أمن ومقدم شرطة، قد ضبطا صباح اليوم الثلاثاء شاحنتان محملتان بسلع ومواد معدنية مشكوك في مصدرها، وذلك أثناء مزاولتهما لمهام المراقبة بنقطة الحراسة المرورية عند مدخل مدينة طانطان. وقد أصر الشرطيان على تطبيق القانون رغم محاولة مالكي تلك السلع شراء ذمتهما عن طريق منحهما مبالغ مالية على سبيل الرشوة، حيث تم تحرير المخالفات القانونية في حق الشاحنات المحملة بتلك السلع، كما تم فتح بحث قضائي مع التاجرين المخالفين تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لمحاولتهما إرشاء الشرطيين. وقد تلقى الشرطيان مبادرة المدير العام للأمن الوطني بفرحة عارمة، لأنها شكلت حافزا لهما على مزيد من الإخلاص في العمل، وتقديرا لنزاهتهما، وإن كانا قد طبقا فقط ما يمليه عليهما القانون والضوابط الإدارية، كما صرح بذلك أحد هؤلاء الشرطيين.

2018-01-10 2018-01-10
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

ان موقع الصحراوي يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصحراوي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان موقع الصحراوي يشجّع قراءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لايسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع الصحراوي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.

محمد سالم الشافعي