إصابة بحار و حرق أربع سيارات منهما واحدة للمكتب الوطني للصيد و أخرى لوزارة الصيد.

199 مشاهدةآخر تحديث : الإثنين 11 ديسمبر 2017 - 9:04 صباحًا
2017 12 10
2017 12 11

أكد مصدر جد مطلع للجريدة أن سوق السمك (لبيردة) التابع للمكتب الوطني للصيد البحري،و الذي يقع جنوب مدينة الداخلة بحوالي 140 كلم قد تعرض للتخريب مساء يوم الأحد من طرف مجهولين،كما تم حرق حوالي أربعة سيارات منهم واحدة تابعة للمكتب الوطني للصيد و الثانية تابعة لوزارة الصيد،كما تم نقل أحد البحارة في حالة جد حرجة إلى المستشفى الإقليمي بمدينة الداخلة،و حسب ذات المصدر فقد قضى مستخدمي المكتب الوطني للصيد و بعض الأشخاص داخل السوق حوالي ساعتين نتيجة عملية الرشق بالحجارة التي كانت تدور رحاها بين بعض البحارة الذين كانوا يدافعون عن منتوجهم البحري (الاخطبوط) و بعض الأشخاص الذين كانوا يحاولون الإستلاء على هذا المنتوج حسب نفس المصدر، الذي أضاف أن غياب ما يكفي من الأمن  بهذه الأسواق يشجع مثل هؤلاء الأشخاص على السطو على ما يتم عرضه بأسواق السمك خصوص عند كل موسم للرخويات، الشيء الذي يتطلب من المسؤولين وضع إستراتيجية تهم حماية المؤسسات العمومية من مثل هذا البطش الذي أصبحت كافة قرى الصيد تعاني منه في ظل غياب مطلق للأمن. و في إنتظار العودة إلى كاميرات المراقبة سيتم تحديد المسؤولية و معرفة أصحاب هذا التخريب.

اقرأ أيضا...
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

ان موقع الصحراوي يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصحراوي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان موقع الصحراوي يشجّع قراءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لايسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع الصحراوي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.