“الإعلام الجهوي بالصحراء أربعون سنة في خدمة الوحدة والتنمية.”

577 مشاهدةآخر تحديث : الأحد 17 يناير 2016 - 9:08 مساءً
2016 01 17
2016 01 17

أسدل الستار مساء يوم الأحد بالعيون، لأشغال المنتدى الإعلامي الأول للصحافة بالصحراء، الذي نظمه نادي الصحافة بالصحراء، بشراكة مع وزارة الاتصال ، مجلس جهة العيون الساقية الحمراء، اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان العيون السمارة ، المجلس الإقليمي للعيون ، ووكالة الجنوب ، المكتب الجهوي للودادية الحسنية للقضاة بالدائرة الاستئنافية بالعيون وشركة فوسبوكراع ومجموعة البنك الشعبي الجهوي “الإعلام الجهوي بالصحراء. أربعون سنة في خدمة الوحدة والتنمية”.و الذي تم من خلال هذا المنتدى إلى تعميق النقاش والحوار الهادف من أجل الخروج بتوصيات واقتراحات كفيلة بتحديث وتقوية قدرات الإعلام الجهوي بالأقاليم الجنوبية، من أجل أن يكون قادرا على القيام بمهامه ومسؤولياته المنوطة به على المستوى الجهوي و الوطني ثم الدولي في ظل التنزيل للجهوية الموسعة الجديدة، وذلك تعزيزا للديمقراطية التشاركية المحلية والجهوية.    وقد شارك فيه ثلة من الأساتذة والباحثين والإعلاميين ثم المهتمين بمجالات الإعلام والتنمية والقضاء وحقوق الإنسان. وقد تم إصدار توصيات من بينها إعتماد ميثاق شرف لتخليق الإعلام الجهوي بناء مشتلة لتكوين الإعلاميين.إدراج التوصيات الخاصة لتوصيات لأشغال النادي في دورته الأولى في برامج و مشاريع الإصلاح الإعلامي.الانفتاح على التجارب الدولية في مجال الجهوية موسعة.تأسيس وكالة مستقلة للإشهار.الحد من السياسة الإعلامية المركزية،و إعطاء الأهمية للإعلام الجهوي،تدعيم الإحساس بالمواطنة و الرغبة في المشاركة في بناء المواطن و الإسهام في تشكيل الهوية الوطنية،تدعيم القيم الأخلاقية لمحاربة كل أشكال الفساد،الحث على إحترام أخلاقيات المهنة،ضرورة سن قانون إطار للنفاذ للمعلومة،سن سياسة إعلامية عمومية،منسجمة مع القوانين المتعلقة بالجهة،

اقرأ أيضا...
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

ان موقع الصحراوي يحتفظ بحقه في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة موقع الصحراوي وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان موقع الصحراوي يشجّع قراءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لايسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع الصحراوي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.